أخبار المؤتمر

  • الطاهر الهاشمي: أبو طالب.. كافل رسول الله ووارث الكعبة

    الطاهر الهاشمي: أبو طالب.. كافل رسول الله ووارث الكعبة

    وتابع: إن هذه الشخصية العظيمة والجليلة القدر (أي: أبو طالب) يمكننا أن نقول أنها هي التي كانت حامية الإيمان والإسلام حتى قبل إرسال الرسالة فقد واجهت هذه الشخصية أعتى جحافل الكفر والطغيان والظالمين والمستكبرين ضد المستضعفين أوليس هذا هو الإسلام؟! ما عرفناه عن أبي طالب قبل الرسالة هو ما ذكرناه قبل ذلك وهو أكثر من ذلك فقد كان رأس العدالة وميزانها فماذا نتوقع ممن تربى بين يدي من قال أن للبيت رب يحميه فيمن وقف ضد أعظم طاغية علي وجه الأرض هو من جاء لهدم بيت الله الكعبة المشرفة.. إن بيت بني هاشم الذي يخرج لنا أصحاب الفضائل والمكارم والقيم والأخلاق والمدافعين عن الحق والناصرين له لجدير بنا أن يكون لنا موقفاً حازماً حاسماً في هذا الأمر وأن يعي الجميع كل هذا.

    إن مواقف أبي طالب المشرفة فيما ورد إلينا من أدلة وبراهين قاطعة مانعة من أهل العصمة والحفظ تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن أبي طالب هو القوة القوية المدافعة عن الرسالة الإلهية والنبي الكريم إلى أن لقي الله وهو على هذا، فلسنا بحاجه إلى أن نسوق أدلة مخالفين ومن طالتهم يد العبث والذين كانوا السبب في ضياع الكثير بأدلتهم هذه مما هو مرتبط بالإسلام.

    والأبيات لها دلالة قوية على إظهار عقيدته وأمره في دفاعه عن رسول الله والدين الإسلامي وكتاب الله.. يقول سيدنا أبو طالب عليه السلام

    والله لن يصلو إليك بجمعهم  حتى أوسد في التراب دفينا
    فاصدع بأمرك ماعليك غضاضة  وأبشر بذاك وقر منك عيونا
    ودعوتني وعلمت أنك ناصحي  ولقد دعوت وكنت ثم أمينا
    ولقد علمت أن دين محمد  من خير أديان البرية دينا

    من يحاولون إلصاق الكفر بأبي طالب عليه السلام هم أنفسهم من يدعون صلاح يزيد بن معاوية ويختلقون بابًا للطعن حتى في علي بن أبي طالب عليه السلام.

    فالمعلوم لدينا والثابت أنه من أحاط بالنبي ودافع عنه وحماه، وظل على ذلك حتى انتقل إلى الرفيق الأعلى وحزن النبي صلى الله عليه وآله وسلم عليه حزنًا شديدًا حتى أن العام الذي توفي فيه سُمي بعام الحزن، وهو نفس العام الذي توفيت فيه زوج النبي السيدة خديجة عليها السلام.

     عن أبي عبد الله (عليه السلام)، عن آبائه، عن أمير المؤمنين (عليه السلام): أن أمير المؤمنين (عليه السلام) كان ذات يوم جالسا بالرحبة، والناس حوله مجتمعون، فقام إليه رجل، فقال: يا أمير المؤمنين، إنك بالمكان الذي أنزلك الله (عز وجل) به، وأبوك يعذب بالنار؟

    فقال له: مه، فض الله فاك، والذي بعث محمدا (صلى الله عليه وآله) بالحق نبيا، لو شفع أبي في كل مذنب على وجه الأرض لشفعه الله فيهم، أبي يعذب بالنار وابنه قسيم النار؟!

    ثم قال: والذي بعث محمدا (صلى الله عليه وآله)، إن نور أبي طالب يوم القيامة ليطفئ أنوار الخلق إلا خمسة أنوار. نور محمد (صلى الله عليه وآله)، ونوري، ونور فاطمة، ونور الحسن، والحسين ومن ولده من الأئمة، لان نوره من نورنا الذي خلقه الله (تعالى) من قبل أن يخلق آدم بألفي عام.

  • تقرير شامل لأمين

    تقرير شامل لأمين "المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع) حامي الرسول الأعظم (ص)" في قناة القرآن والمعارف الإسلامية

     وفي بداية البرامج بارك سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ أحمد أحمدي تبار السنة الشمسية الجديدة للمشاهدين، معربا عن أمله أن تحل مشكلات المجتمع البشري وأن تزيل جائحة كورونا التي ابتلى العالم بها.

    وفي مقدمة كلمته أشار إلى تاريخ وهيكل المجمع العالمي لأهل البيت (ع) ونشاطاته والهيئة العليا والجمعية العامة التابعتين له في نشر مفاهيم أهل البيت (ع) ورفع المستوى الفكري والثقافي لأتباع أهل البيت (ع) والمساعي المستمرة من أجل حل مشاكل الشيعة في العالم عن طريق المنظمات الدولية، وأنها تعد من مهام المجمع ورسالته.

     

    4efdd2f969559e8b1c92e99f32ded48e_609.jpg


    وأضاف: إن ترجمة وإصدار أكثر من 2000 كتاب في 60 لغة حية عالمية وتأسيس وكالة أهل البيت(ع) (ابنا) والتي تنشط بـ 25 لغة لدعم إعلام أتباع أهل البيت (ع) في مختلف أرجاء العالم، وإقامة المؤتمرات العالمية ومختلف النشاطات الثقافية الأخرى، جميعها تعد من إجراءات المجمع العالمي لأهل البيت (ع) لتحقيق أهدافه.

    * شرح نشاطات "المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع) حامي الرسول الأعظم (ص)"

    وفيما يتعلق بشرح نشاطات المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع) حامي الرسول الأعظم (ص) أكد أمين هذا المؤتمر أن أبا طالب (ع) كان من أكثر شخصيات التاريخ الإسلامية ظلامية، وقال: عندما جاء بنو أمية إلى الحكم منعوا من التبيين الصحيح لهذه الشخصية، ثم من بعدهم بنو عباس أيضا لم يسمحوا بتعريف هذه الشخصية كما ينبغي لها، وذلك بسبب العديد من الدوافع المختلفة

    وصرح الشيخ أحمدي تبار: إثر النشاطات الإعلامية لهؤلاء الأعداء في أواخر القرن الثاني وبداية القرن الثالث وما بعدها، نشرت مزاعم حول أبي طالب (ع)، في حين أن أبا طالب (ع) شخصية عظيمة، ومن مختلف الأبعاد يعد قدوة وأسوة للمجتمع البشري.

    وحول مؤامرات اليهود ضد النبي (ص) ودور عبد المطلب (ع) وأبي طالب (ع) في الحماية عنه (ص) صرح مدير الشؤون الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): هناك بعض من اليهود دبّروا مؤامرات عديدة حتى لا يولد نبي آخر الزمان، فدس السم إلى هاشم جد النبي (ص) ومات مسموما في غزة، وقبره هناك، وكانوا يسعون جاهدين حتى لا يولد النبي (ص)، وحينما ولد النبي (ص) كان محل اهتمام ورعاية عبد المطلب ويراقبه بكل حواسه.

    وتابع سماحته: وعندما حضر عبد المطلب الموت كان له وصية مفصلة وأوصى بأبي طالب (ع) من بعده، في حين أن أبا طالب لم يكن أكبر أولاده ولم يملك ثروة ولم يكن عنده رأس مال، لكنه يحظى بشخصية حكيمة وكان مديرا ومدبرا ورشيدا. إن ثلثي وصية عبد المطلب كانت تختص بالنبي الأكرم (ص)، حتى تبطل مؤامرات اليهود، وتمسي المؤامرات غير فعالة، وبناء عليه نشاهد أن أبا طالب لم يقم برحلات تجارية ما عدا ثلاثة أو أربعة رحلات إلى أن يصاب بالمجاعة ويواجهة مشاكل، فمن ذلك الحين ولا حقا كان يصطحب النبي (ص) معه في أسفاره التجارية.

    وفيما يتعلق بمؤزارة أبي طالب للنبي (ص) ومساندته إياه صرح قائم مقام الأمين العام ومدير الشؤون الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): عندما بعث النبي الأكرم (ص) إننا نشاهد أبا طالب (ع) حيا وحاضرا في جميع لحظات النبي الأكرم (ص) وجميع لحظات الإسلام، فكان أبو طالب (ع) يدبر ويدير جميع القضايا بأفضل ما يمكن ويدافع عن النبي (ص) ويشري جميع الصعوبات بنفسه في سبيل ذلك، وكان له حضور فعال في جميع المواقف، فكان يتمتع بعلاقات وإدارة وديبلوماسية فريدة ومنقطعة النظر، فيجب أن يقتدى به في هذه الأبعاد.

     

    3fb5ed13afe8714a7e5d13ee506003dd_797.jpg



    وتابع: إن المسلمين عندما كانوا في ظروف صعبة وتحت أذى المشركين وضغوطهم، يبادر أبو طالب بإرسال جمع من المسلمين بقيادة "جعفر بن أبي طالب" إلى الحبشة، وذلك لعلاقته (ع) بملك الحبشة، ففي جميع مؤامرات أعداء الإسلام وفي جميع القضايا كان أبو طالب (ع) عميد الإسلام المجهول ورجل المقاومة. لدينا العديد من القادة المجهولين، فليس هناك قائد وعميد مجهول كأبي طالب (ع)، وعندما وضعوا المشركين النبي (ص) في أصعب الظروف منها الحصار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، كان أبو طالب (ع) يدافع عن النبي (ص) في جميع الجهات وبأفضل ما يمكن قام بإدارة الأمور، فإن أبا طالب (ع) يعد قدوة وأسوة في هذه الأبعاد.

    وفيما يتعلق بأن "الشيخ البطحاء من الشخصيات التي تحدث التاريخ عن جميع أحداثها" أضاف حجة الإسلام أحمدي تبار: عندما توفي أبو طالب (ع)، قيل للنبي (ص): أخرج من مكة، أي: لا مكان لك في مكة؛ لأنه ليس عندك من يحميك.

    وعن تفاصيل نشاطات مؤتمر أبي طالب (ع) الدولي قال سماحته: إن مؤتمر أبي طالب (ع) الدولي (ع) كان يسعى ليبيّن مختلف أبعاد شخصية أبي طالب، فكانت لجنة المقاومة إحدى لجان هذا المؤتمر، وقد شارك فيها جميع تيارات المقاومة وتطرقت هذه اللجنة إلى مختلف المقاومة لشخصية أبي طالب، كما تطرق هذا المؤتمر إلى الأبعاد الأخرى لأبي طالب (ع) كالبعد الأدبي وأشعاره، وقد أوصانا الأئمة (ع) أن نتعلم هذه الأشعار ونعلمها أولادنا، ونشاهد أن هذه الأشعار تتضمن مفاهيم عالية.

    وأضاف قائم مقام الأمين العام ومدير الشؤون الثقافية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): عندما انطلقنا بالقيام بأعمال مؤتمر أبي طالب (ع) وعزمنا أن نبادر بشكل جاد بهذا المؤتمر- وبهذه الرؤية على أن المؤتمر مؤتمر دولي وأن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يرعى إقامته - ذهبنا إلى جميع المسلمين حتى نتمكن من الخوض في هذه القضية. إن الشيعة زودونا بمقالات عديدة، فذهبنا إلى مختلف مذاهب أهل السنة وفرقها، والمتصوفة، والسلفية، فشارك في المؤتمر شخصيات علمية بارزة من أهل السنة من جامعة الأزهر في مصر، فكتب الشيخ "محمود عكام" وهو من كبار أهل السنة في سوريا ومفتي حلب مقالا في الرد على أن أبو طالب لم يؤمن وكان مشركا وما شاكل من هذه التهم، وترجمت مقاله تحت عنوان: "يا أهل الإيمان! كان أبو طالب مؤمنا، ومن يشك فيه فأثمه عليه".

    وتابع هذا الأستاذ في الحوزة والجامعة: فضلا عن الشيعة الاثني عشرية شارك أهل السنة وأتباع الفرق الشيعية الأخرى كالزيدية والإسماعيلية (البهرة والآغاخانية) والعلويين أيضا في المؤتمر وقدموا مقالات جيدة. كما أن الدروز الذين لم يتطرقوا عادتا في مثل هذه المجالات قدموا مقالات في المؤتمر، وشاركت الأباضية من عمان أيضا، والجميع قدموا أعمالا قيمة حول أبي طالب، وجمعت المقالات لهذا المؤتمر في عشرة كتب، فبلغت الكتب والمقالات المشاركة في المؤتمر حوالي 30 مجلدا، وتم الإزاحة عن بعض هذه الأعمال في الحفل الختامي للمؤتمر، ويجب اتخاذ اجراءات أخرى لإصدار القسم الآخر من هذه الأعمال.

    وحول نشاطات هامش مؤتمر أبي طالب (ع) الدولي قال أحمدي تبار: كنا نرى أنه من أجل خلود هذه الأبحاث لا بد من الذهاب إلى الفن، وبناء عليه أصبح لدينا نشاطات فنية في هامش المؤتمر، وكان نتاجه أعمالا جيدة وقيمة، على سبيل المثال: حضر عدد من أبرز الخطاطين في حرم السيدة فاطمة المعصومة (ع)، وكتبوا لوحات خطية جميلة حول أبي طالب، كما انعقدت أمسية شعرية حول أبي طالب وأنشؤوا الشعراء من داخل إيران وسائر البلاد أشعارهم في هذه المراسيم، وقد أقمنا مهرجان للأطفال والناشئين في هامش المؤتمر وتم إرسال أكثر من 1000 عمل إلى أمانة المؤتمر، وعقدنا مهرجان فنيا وإعلاميا حول أبي طالب، وقدّم فيها أكثر من 120 عملا فنيا.

     

    f99687dd719c4e8bc6a39e946c3d9ef7_300.jpg



    وفي ختام برامج مصباح، سأل مقدم البرامج حجةَ الإسلام أحمدي تبار قائلا: إن الناس، وأهل الفن وأهل العلم إذا أرادوا أن يطلعوا عن آخر إنجازات هذا المؤتمر، فكيف يمكنهم أن يتوصلوا إلى ذلك؟

    فأجاب أمين المؤتمر: إن لمؤتمر أبي طالب موقعا إلكترونيا، وجميع أعمال المؤتمر رفع ووضع فيه، وفضلا عنه هناك أعمال ومقالات حول أبي طالب في موسوعة ويكي شيعة الإلكترونية يمكنهم مراجعتها والاطلاع عليها، ولدينا مكتبة رقيمة رفعت فيها أعمال هذا المؤتمر.

    وأكد سماحته على أنه أعددنا مجموعة جيدة حول أعمال مؤتمر أبي طالب (ع) قدمناها إلى بعض الإعلاميين حيث توفر لهم نشاطات حول أبي طالب (ع) يمكنهم الاستعانة بها على مدى عشرة أعوام.

    وفيما يتعلق بالمؤتمرات التي ستنعقد في المستقبل برعاية المجمع العالمي لأهل البيت (ع) قال حجة الإسلام أحمدي تبار: لدينا قراءات حول "الصحابة الأبرار" يجب متابعتها، على سبيل المثال: إن حمزة سيد الشهداء من الشخصيات المظلومة في التاريخ، أو السيدة خديجة (ع) لم تدرس شخصيتها كأم المؤمنين، فمن المقرر أن نتطرق في المستقبل إلى مثل هذه الشخصيات في إطار "الصحابة الأبرار".

    والجدير للذكر، انعقد "المؤتمر الدولي لأبي طالب ناصر الرسول الأعظم (ص)" برعاية "المجمع العالمي لأهل البيت (ع)" وبمشاركة "العتبة الحسينية المقدسة"، و"ومؤسسة أبي طالب (ع) للبحث والنشر"، و"المجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية"، و"المعهد العالي للعلوم والثقافة الإسلامية"، و"جامعة المصطفى (ص) العالمية"، و"مركز الحوزة العلمية لتعليم اللغات"، و"جامعة أهل البيت (ع) الدولية"، و"مؤسسة التراث النبوي الثقافية"، و"مركز دراسات الذرية النبوية"، و"مؤسسة القاسم بن الحسن (ع) الثقافية والدينية"، و"مؤسسة أبناء الرسول (ص) الثقافية والفنية"، وعدد من المؤسسات الدينية، والثقافية.

  • آية الله صافي الكلبايكاني: انعقاد مؤتمر أبي طالب (ع) مفخرة للحوزة العلمية/ يا ليتني كنتُ معكم...

    آية الله صافي الكلبايكاني: انعقاد مؤتمر أبي طالب (ع) مفخرة للحوزة العلمية/ يا ليتني كنتُ معكم...

    انطلق "المؤتمر الدولي لأبي طالب؛ حامي الرسول الأعظم (ص)"، وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 9 مارس/ آذار 2021 م في قاعة القدس لمدرسة الإمام الخميني (ره) بقم المقدسة.

    وقد زار للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله "رضا رمضاني" بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى "صافي الكلبايكاني"، مقدما أياه تقريرا مفصلا عن "المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع)؛ حامي الرسول الأعظم (ص)".

    وبعد هذا التقرير، قدم آية الله صافي الكلبايكاني شكره وتقديره إلى القائمين هذه المؤتمر العظيم، وتحدث عن عظمة شخصية أبي طالب (ع)

    واعتبر سماحته أن الأمة الإسلامية مدينة إلى أبي طالب، وصرح: الحق والإنصاف، فإن أبا طالب (ع) وأسرته الكبيرة قدموا خدمات عديدة إلى الإسلام، وعلى الشيعة وعامة المسلمين أن يبذلوا قصارى جهدهم حتى يبيينوا هذه الشخصية.

    وتابع هذا الأستاذ في الحوزة العلمية بقم المقدسة: مع جميع ما تم تقديمه حتى الآن، لكننا قصّرنا في التعريف بهذه الشخصية العظيمة وتبيينها، فهذا الرجل العظيم للتاريخ الإسلامي كان أسوة للزمن والأجيال بما يملك من كمالات وعلم وأدب وصدق وشجاعة، وكل ما نتحدث عنه، لم نف حقه ولم نحص فضائله.

    وعدّ هذا المرجع الديني أن الخدمة لأجل التعريف والتبيين هذه الشخصية العظمية من التوفيقات الإلهية، وأضاف: إن إحياء اسم أبي طالب (عليه السلام) إحياء للدين والمذهب، واعلموا أن المشاركة في هذا الأمر، لم تتحقق إلى بالعنايات الإلهية وألطاف ولده العظيم -أي: الإمام أمير المؤمنين علي (ع)- وعلينا أن نعرف قيمة هذا التوفيق، ونشكر الله تعالى عليه.

    واعتبر سماحته هذا المؤتمر الكبير مفخرة للحوزات العلمية، وقال: على أمل أن تتمتع الحوزة العلمية لسنين عديدة من بركة الآثار العلمية لهذا المؤتمر، وأن تهتم أكثر مما مضى في تبيين هذه الشخصية الرفيعة للإسلام.

    وشكر هذا المرجع الديني الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام) والقائمين على المؤتمر، وصرح: إني مسرور جدا لما قدمتومه من إجراءات وأعمال في هذا الشأن، وأغبطكم عليها، فيا ليتني كنت معكم فأفوز فوزا عظيما.

    وفي الختام، ابتهل آية الله صافي الكلبايكاني إلى الله أن يوفقهم، وأن يكونوا في ظل عنايات صاحب العصر(عجل الله تعالى فرجه الشريف) مشملين برعايته.

    والجدير للذكر، انعقد "المؤتمر الدولي لأبي طالب ناصر الرسول الأعظم (ص) برعاية "المجمع العالمي لأهل البيت (ع)" وبمشاركة "العتبة الحسينية المقدسة"، و"ومؤسسة أبي طالب (ع) للبحث والنشر"، و"المجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية"، و"المعهد العالي للعلوم والثقافة الإسلامية"، و"جامعة المصطفى (ص) العالمية"، و"مركز الحوزة العلمية لتعليم اللغات"، و"جامعة أهل البيت (ع) الدولية"، و"مؤسسة التراث النبوي الثقافية"، و"مركز دراسات الذرية النبوية"، و"مؤسسة القاسم بن الحسن (ع) الثقافية والدينية"، و"مؤسسة أبناء الرسول (ص) الثقافية والفنية"، وعدد من المؤسسات الدينية، والثقافية.

  • آية الله الحسيني البوشهري: مصدر دفاع أبي طالب عن النبي (ص) ونصرته إياه إيمان أبي طالب واعتقاده

    آية الله الحسيني البوشهري: مصدر دفاع أبي طالب عن النبي (ص) ونصرته إياه إيمان أبي طالب واعتقاده

    انطلق "المؤتمر الدولي لأبي طالب؛ حامي الرسول الأعظم (ص)"، وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 9 مارس/ آذار 2021 م في قاعة القدس لمدرسة الإمام الخميني (ره) بقم المقدسة.

    وقدم رئيس رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة آية الله "السيد هاشم الحسيني البوشهري" في مراسيم افتتاح المؤتمر شكره إلى القائمين على المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع)؛ حامي النبي (ص) بالأخص المجمع العالمي لأهل البيت (ع)، وقال: الشريعة الإسلامية ظهرت في شبه الجزيرة العربية وانتشرت في مناطقها، وأوصلت رسالة الإسلام العالمية إلى جميع أنحاء العالم وملوكه وسلاطينه، وهناك أسباب شتى كانت لها دور في نجاح النبي (ص)، يمكن دراستها وقراءتها على حده.

    وفيما يتعلق بأسرار وعلل نجاح النبي (ص)، قال سماحته: كان النبي (ص) يحظى بالإمدادات الغيبية، وقد وعده الله بالنصر، كما أن كتاب هداية البشر وآيات القرآن النورانية كانت تتغلغل في عمق روح الإنسان ويتأثر الإنسان بها، حتى أن المشركين كانوا يأتون ويقتربون من النبي (ص) ليستمعوا إلى آيات القرآن التي يتلوها النبي (ص)، وكان النبي (ص) يحظى بأخلاق عالية وله سلوك وتعامل جميل مع الآخرين، وكان المشركين يقولون أن أخلاقه لا تشبه أي حاكم ورئيس، حتى أن الصديق والعدو كان يعترف بعلو أخلاقه.

    وحول ضرورة مساندة النبي (ص) ومؤازرته في فترة رسالته، صرح آية الله البوشهري: في خضم ضجة كفار قريش الذين كانوا يريدون السوء بالنبي (ص)، وكانوا يسعون أن يعرفونه منذ طفولته حتى يوجهوا إليه المكاره، كان النبي (ص) بحاجة إلى من يحميه ويدافع عنه. يجب أن تدرس مكانة السيدة خديجة (ع) وشأنها في محلهما، وهناك مؤتمرات انعقدت حول مساندات ومؤزرات السيدة خديجة (ع)، لكن أبو طالب (ع) أصبح كمدافع للنبي (ص) وداعم له ومتعاطف له منذ طفولته وكان إلى جانب النبي (ص) بعد أن بعث رسولا.

    وأضاف سماحته: قد حامى ودافع أبو طالب (ع) عن النبي (ص) قبل البعثة وبعدها، والدفاع عن النبي (ص) وعن الإسلام لن يفصلا، فكان النبي الأكرم (ص) يجسد الإسلام، ومن يدافع عن مظهر الإسلام وتجسيده كان يدرك الإسلام تماما ويؤمن به.

    وأشار رئيس رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم إلى أن المؤتمرات التاريخية اليوم تجب أن تكون لها رسالة لنا، وأضاف: إن محبة ونصرة أبي طالب (ع) بلغت ذروتها عند وفاة والده عبد المطلب، حيث أوصاه برعاية النبي محمد (ص)، ومنذ ذلك الوقت انطلقت ذروة رعاية أبي طالب (ص) حمايته من النبي (ص)، فيما يتعلق بالرعاية الفردية كان أبو طالب (ع) كفيل النبي (ص)، وبالنسبة إلى القضية الأسرية كانت أسرة أبي طالب (ع) أيضا له الحظ الأوافر في رعاية النبي (ص) ومؤزارته ومساندته، فعندما توفيت فاطمة بنت أسد، قال النبي (ص): توفيت أمي، وكفّنها بأثوابه، فكان لأبي طالب (ص) الدور الأبوة ولفاطمة بنت أسد الأمومة في حياة النبي (ص).

    وفيما يتعلق بأن أسرة أبي طالب (ع) قد كرست تمام طاقتها ودعمها لحماية النبي (ص) والدفاع عنه، أضاف سماحته: استمر هذا الدفاع والمساندة حتى بلغ النبي (ص) الخمسين من عمره، وقد تكفله أبو طالب وسانده 42 سنة، وقد كان أبو طالب يتعرض إلى أخطار، وأي خطر يتوجه إلى النبي (ص) كان أبو طالب يحميه ويدافع عنه ولو بسل سيفه أمام قريش.

    وتابع: إن أبا طالب ترك تجارته ومكسبه في سبيل الدفاع عن النبي (ص)، وقال الإمام علي (ع): إن والدي ساد قريش وترأس عليها وكان فقيرا، وقالوا لأبي طالب (ع) مرارا ونصحوه أن يترك النبي (ص) الدعوة ضد ديانتنا والوثنية، ونعطيه كل شيء، فأجاب النبي (ص): يا عم ، والله لو وضعوا الشمس في يميني ، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله ، أو أهلك فيه ، ما تركته، فقال أبو طالب: اذهب يا ابن أخي ، فقل ما أحببت ، فوالله لا أسلمك لشيء أبدا .

    وقال آية الله البوشهري: إن ابن أبي الحديد وهو من علماء أهل السنة في أبيات له يتحدث عن دور أبي طالب (ع) في الدفاع عن النبي (ص):

    ولولا أبو طالب وابنه * لما مثل الدين شخصا فقاما فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    وصرح: بعد وفاة أبي طالب (ع) نزل جبرئيل على النبي (ص) وقال: أخرج من مكة فقد مات ناصرك، وقال النبي (ص) حول أبي طالب (ع) أنه ما دام أبو طالب كان حيا لم يصل إلي أي سوء.

    وحول دور أبي طالب في الفترة التي كان المسلمين في الحصار قال رئيس رابطة مدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة: كان أبو طالب زعيم قريش في شعب أبي طالب، لكن قضى ثلاث سنوات في أودية ذلك الشعب، وكان إلى جانب النبي (ص) فتلك الأودية والجبال، وكان كل ليلة يغير مكان النبي (ص) حتى لا أحد يكيد به، وقد استودع أبو طالب عند وفاته البني (ص) بين أبناءه، وأوصاهم به خيرا؛ إذ أنه (ص) أمين قريش، وهو صادق العرب، ويملك جميع الكمالات، وقد جاء بشريعة آمنت بها جميع القلوب، ولم يدع إلا للخير.

    وفيما يتعلق بشتى أبعاد نصرة أبي طالب للنبي (ص) ومؤازرته، قال هذا الأستاذ في الحوزة العلمية: أما في البعد الثقافي فقد أنشد أبو طالب أروع الأشعار في الدفاع عن النبي (ص)؛ إذ كانت لغة الشعر اللغة الثقافي السائدة آنذاك، كما أنه أنشأ أبيات من الشعر في الدفاع عن النبي (ص) وأرسله إلى ملك الحبشة، وقد أنشد ثلاثة آلاف بيت من الشعر في نصرة النبي (ص) وشريعته، وأما في البعد السياسي ودفاعه عن النبي أمام المشركين وجبهة الاستكبار فقد تصدى لهجماته بوحده، وأن شعبنا اليوم أيضا يقف أمام الاستكبار.

    وأكد سماحته: إن جبهة المقاومة أصبحت صامدة في جميع أرجاء العالم، وأن أبا طالب هو قدوتها في هذا الشأن، كما أن دفاع أبي طالب عن النبي (ص) ونصرته إياه مصدره إيمان واعتقاده القلبي، ولم يكن هذا الدفاع بسبب قرابته، وإن دفاعه عن النبي (ص) يكشف عن باطن أبي طالب وضميره أي إيمانه وعقيدته القلبية، فأي عمل صالح أفضل من نصرة النبي (ص) لنشر المفاهيم، مع المحبة، والتضيحة، وتقديم كرامته وماء وجهه في هذا الخصوص.

    وفي الختام، قال رئيس رابطة مدرسي الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة: إن العلامة الطباطبائي صاحب الميزان في تفسير القرآن يصف نصرة أبي طالب (ع) ومساندة للنبي (ص) قائلا: إن نضال أبي طالب وجهاده في الدفاع عن النبي (ص) في السنوات العشر بمكة لا تقاس بجميع جهاد المهاجرين والأنصار، بل هو (أي: نضال أبي طالب) أفضل.

    .......

  • الشیخ طائب: كان أبو طالب مؤمنا وتوفي بالعمل الصالح

    الشیخ طائب: كان أبو طالب مؤمنا وتوفي بالعمل الصالح

    ـانطلق "المؤتمر الدولي لأبي طالب؛ حامي الرسول الأعظم (ص)"، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 9 مارس/ آذار 2021 م في قاعة القدس لمدرسة الإمام الخميني (ره) بقم المقدسة.

    وصرح رئيس مجلس مقر عمار الإستراتيجي حجة الإسلام والمسلمين "مهدي طائب" في هذا المؤتمر: انعقد مؤتمر أبي طالب حتى نتمكن من الاقتداء وأخذ الدروس من منهج أبي طالب وأسلوبه، ثم نفهم ماذا يجب علينا أن نفعله.

    وفيما يرتبط بأن أبا طالب (ع) وقف نفسه للنبي (ص) وضحى في هذا السبيل، صرح سماحته حول عقيدة أبي طالب (ع): كان أبو طالب على دين التوحيد وإبراهيم الحنيف قبل أن يبعث النبي (ص)، وقد اجتنب عبدة الأوثان وكان موحدا.

    وقال هذا الباحث الإسلامي: ولم يتوقف أبو طالب ولو للحظة عن الدفاع عن النبي (ص) ومؤازرته، الأمر الذي أجمع عليه علماء المسلمين، واتفق المؤرخون عليه، كما أنه (ع) لم يقصر أبدا عن حماية النبي (ص)، فقال أبو طالب (ع) عند خطبة زواج النبي (ص) من السيدة خديجة قال إن ابن أخي هذا لا يوزن برجل إلا رجح به.

    وصرح: إن أبا طالب (ع) ضحى من أجل النبي (ص) بكل وجوده، وقدم نفسه في سبيل ذلك، والجميع يذهب أن الحياة المريرة في فترة شعب أبي طالب هي التي انهكت أبا طالب وخديجة الكبرى (ع) وتسببت بوفاتهما، فسميت تلك السنة بعام الحزن. ولو أظهر أبو طالب إيمانه لما تمكن من الدفاع عن النبي (ص) ونصرته، وعليه ورد في التاريخ أن حمزة لأنه أظهر إيمانه، فبالتالي أجبر على الهجرة من مكة إلى المدينة.

    وتابع: وإن أبا طالب لقوة إيمانه كان يدافع عن النبي (ص)، وعلى مدى التايخ كان أبوطالب محبوب لدى جميع المسلمين، وقد هدمت الوهابية مقبرة أبي طالب، لكن كانت مكة دوما بيد إخواننا من أهل السنة، وكانوا يأتون للزيارة، ولو كان أبو طالب مشركا لما دخل حبه في قلوب المسلمين، فإن زيارته تدل أن الله جعل حب أبي طالب (ع) في قلوب المسلمين.

    وفيما يتعلق بسلالة أبي طالب وأولاده قال طائب: إن نسل أبي طالب معروف وجميع السادة من نسل أبي طالب، وأن جميع السادة هم من المسلمين وليس لدينا سيد كافر، وعليه فإن أبو طالب خَلُد بنسله، فكان أبو طالب مؤمنا، وكان يعمل صالحا.

    وتابع: فكان أبو طالب تقبل أن يكون مجهولا، وكان بطل النبي (ص) وقائد معسكره المجهول؛ فعندما كان أبو طالب حيا كانت القيادة في مواجهة من يستهدف النبي (ص) على عاتقه، فقَبل أن يكون مجهولا، فأخفى إيمانه، وعمل بواجبه، ومن أجل هذا بقي في التاريخ خالدا.

    وأكد هذا الباحث الإسلامي: يجب العمل بواجبنا في قضية المقاومة، وعلينا عدم الاكتراث بأقوال الآخرين، ولا نخشى أن نمضي في سبيل الله لقلة العدد، فعمل أبو طالب بواجبه.

    وفي الختام قال:إن قائد الثورة الإسلامية والذي مقبول في العالم هو من نسل أبي طالب، وفي العالم الإسلامي أيضا جميع علماء أهل السنة الذين هم من السادة، فإنهم من سلالة أبي طالب، فحفظ الله أبا طالب، وبارك في نسله.

المجمع العالمي لأهل البيت (علیهم السلام)

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام، منظمة غير حكومية وعالمية شيعية تعنى بنشر معارف أهل البيت عليهم السلام وترسيخ الوحدة الإسلامية والعمل على اكتشاف وتنظيم أتباع العترة الطاهرة (ع) وتعليمهم ودعمهم.

أنشئت المنظمة علي يد نخبة من الشيعة ويشرف عليها الولي الفقيه والمرجعية الشيعية العليا.

قد قامت المنظمة منذ تأسيسها بدور إيجابي في المستوي العالمي في ترسيخ أسس الوحدة بين مختلف المذاهب الإسلامية.

  • ایران - تهران - بلوارکشاورز - نبش خیابان قدس - پلاک 246
  • 88950827 (0098-21)
  • 88950882 (0098-21)

اتصل بنا

موضوع
البريد الإلكتروني
الرسالة
7*3=? قانون الضمان