أخبار المؤتمر

  • تنسيقات مديري الشؤون الدولية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) مع مديري العتبة الرضوية المقدسة

    تنسيقات مديري الشؤون الدولية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) مع مديري العتبة الرضوية المقدسة

    التقى عدد من مديرو قسم الشؤون الدولية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمديري مختلف أقسام العتبة الرضوية المقدسة، وتباحثوا حول التعاونات المشتركة.

    وفي هذه اللقاءات والاجتماعات التي انعقدت في يومي الأربعاء والخميس المنصرمين، جرى مباحثات مع مسؤولي "المنظمة العلمية والثقافية للعتبة الرضوية المقدسة"، و"منظمة المكتبات والمتاحف والوثائق للعتبة الرضوية المقدسة" و" مركز البحوث للعتبة الرضوية المقدسة"، "مركز الإعلام الصوتي والمرئي للعتبة الرضوية المقدسة"، م"إدارة شوؤون الزائرين غير الإيرانيين للعتبة الرضوية المقدسة"، "ودائرة الخدمات الاجتماعية لمؤسسة الكرامة التابعة للعتبة"، و"مؤسسة الشباب للعتبة الرضوية المقدسة"، "ومؤسسة البقاع المتبركة للعتبة الرضوية المقدسة".

    وشارك في هذه الاجتماعات وفد دائرة الشؤون الدولية للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام "علي أكبر بديعي"، و"محمد علي معينيان"، و"حسين مهدوي منش".

    وجاءت هذه اللقاءات لتعزيز التعاون بين المؤسستين والاستفادة من القابليات والفرص المتاحة في سبيل تبليغ وترويج معارف أهل البيت (ع) خاصة نشر الثقافة الرضوية ومعارفها في مختلف أرجاء العالم.

  • انعقاد اجتماع علمي لـ

    انعقاد اجتماع علمي لـ"مناقشة الدواوين التي ألفت حول أشعار أبي طالب (ع)"

    أقيم الاجتماع التحضيري العلمي "للمؤتمر الدولي لأبي طالب (ع) حامي الرسول الأعظم (ص) في قاعة الاجتماعات للمجمع العالمي لأهل البيت (ع)، وذلك بشكل حضوري وافتراضي.

     وشارك في هذا الاجتماع الذي انعقد تحت عنوان "مناقشة الدواوين التي ألفت حول أشعار أبي طالب (ع)" مدير مؤسسة أبي طالب (ع) الثقافية للبحوث والنشر حجة الإسلام والمسلمين "محمد مهدي صباحي الكاشاني"، وأحد أساتذة الدروس العليا في حوزة قم العلمية حجة الإسلام والمسلمين "محسن أحمدي الطهراني".

    * مكانة الشعر في التاريخ ودوره الاجتماعي

    في بداية الاجتماع أكد حجة الإسلام والمسلمين صباحي أن حياة أبي طالب (ع) لها أبعاد مختلفة، وبما أن الاجتماع انعقد لمناقشة شعر أبي طالب والدواوين المنسوبة، بالتالي لمناقشة جميع أشعاره أبي طالب تتطلب ندوات واجتماعات عديدة.

    وفيما يتعلق بمكانة الشعر في تاريخ العرب ودوره الاجتماعي صرح سماحته: كان في العصور المتقدمة كبار الشخصيات السياسية والاجتماعية والمعنوية يستخدمون الشعر أو الشعراء لتنفيذ غاياتها، وبناء عليه نرى أن هناك العديد من الشعراء في بلاط الخلافة الأموية والعباسية، إذ ثمرة عمل هذه الشعراء يحدد بلوغ غاياتهم وللشعر دور مصيري.

    وتابع رئيس مؤسسة أبي طالب (ع) للبحوث: كان الشعر يحظى بمكانة خاصة إلى جانب الخطابة والنثر في تلك العصور، بل دوره وأثره أقوى من النثر، ويمكن القول أن الشعر كان يعلب دور الإعلام آنذاك، على سبيل المثال: لتحريض العسكر والجنود للقتال في المعارك والحروب، يستخدم الشعر، وعلى إثره يجتمع الكثير ويتجهزون للحرب، الأمر الذي لا ينحصر إلى تلك العصور، بل حتى في السنوات الأخيرة نحن شاهدنا كيف لعبت دورها الأناشيد والأشعار، وشّدت المنضالين للقتال في حرب الإيرانية العراقية.

     

    afa8e879f9d1aea4555d5157198b74ed_884.jpg

     

    * الدعم الأدبي للنبي الأكرم (ص)

    ولفت صباحي إلى دور أشعار أبي طالب في الدفاع عن الرسالة المحمدية، وقال: كان عدد المسلمين قبل الهجرة قليلا، وهم يعانون من ضغظ المشركين وأذاهم، ولم يملك النبي (ص) لا العدة ولا العدد، وفي هذه الأجواء والظروف كانت أشعار أبي طالب هي التي ساندته في بداية الأمر وفي مواجهة المشركين حتى لا يؤخذ على النبي (ص) نقطة ضعف، كما أن النبي كان مؤيدا من السماء وكان يحظى بالتأييدات الإلهية، وأن دعم أبي طالب أيضا كان من هذه التأييدات التي تظهر في أشعاره، كما أنها لعبت دورا مصيريا آنذاك.

    وتابع صباحي: لم يكن الشعر تمام غاية النبي (ص)، بل كان الشعر محل اهتمامه، وكان أول شاعره هو أبو طالب، إلى درجة أن أبا طالب كان ينشأ الشعر ويرسل بها مع سفير له في الدفاع عن النبي والإسلام، وهذا ما نراه في الأشعار التي أرسلها مع سفير إلى حاكم الحبشة "النجاشي" عندما هاجر بعض المسلمين بقيادة "جعفر بن أبي طالب" إلى هناك، وكانت أشعاره تتضمن دعم جعفر وسائر المسلمين الدفاع عنهم.

    وأضاف: ينبغي عند دراسة أشعار أبي طالب أن نراجع الأحداث التاريخية؛ إذ أن أشعاره كانت ينشدها في ظروف خاصة، وكانت متميزة حتى أجبرت الأعداء أن يعترفوا بها في الدفاع عن الرسول الأعظم (ص).

    * كيفية تأليف دواوين كبار الشعراء على مدى التاريخ

    وفيما يتعلق بكيفية تأليف دواوين الشعراء بيّن مدير مؤسسة أبي طالب الثقافية للبحوث: في تلك العصور المتقدمة لم يجمع الشعراء أشعارهم في الديوان كما نشاهده اليوم، فكان هناك رواة يرون شعرهم ويجمعونه، ولم يكن للشعراء دورا مباشرا في جمع أشعارهم في الديوان، على سبيل المثال الديوان المنسوب إلى الإمام علي (ع) منذ زمن الأئمة حتى يومنا هذا جمع بخمسة أو ستة أساليب حتى أصبح له نسخ عديدة، وهذا يصدق على سائر الشعراء، كما أكد سماحته على الدراسة التخصصية للكتاب الذين قدموا بحوثا حول أبي طالب أو المصنفين الذين تطرقوا إلى جمع أشعاره.

     

    4e6f5ea64f61db8048c1c1a8d495658d_719.jpg

     

    * تاريخ تأليف دواوين أشعار أبي طالب (ع)

    وبين صباحي أن أول من جمع أشعار أبي طالب في ديوان هو أبو هفان عبد الله بن أحمد بن حرب المهزمي البصري" تحت عنوان "ديوان أبي طالب بن عبد المطلب" في القرن الثالث برواية الأديب واللغوي الشهير ابن جني. ولد أبو هفان في أواخر القرن الثاني للهجرة وقد وثقوه العلماء والشعراء وهو شيعي، ترعرع في أسرة ينبع منها الشعر في كان اثنان من أعمامه شعراء ومن أساتذته، ذكره النجاشي في رجاله وعد أسرته من الأسر الشيعية، كان من أئمة لغوي، ورحل من البصرة إلى بغداد، وقد جمع أبو هفان 414 بيتا من شعر أبي طالب وأفضل من حقق ديوانه هو "محمد حسن آل ياسين"، فذكر المصادر مع شرح قليل لها في هوامش الديوان.

    وتابع رئيس مؤسسة أبي طالب (ع) للبحوث: الشخص الثاني الذي جمع أشعار أبي طالب تحت عنوان ديوان أبي طالب هو علي بن حمزة البصري التميمي، وقد ألف ديوان لأبي طالب دون أي ارتباط وعلم من الديوان الذي جمعه أبو هفان، وعدد أبياته يزيد على الأبيات الذي جمعه أبو هفان بـ 180 بيتا أي جمع ابن حمزة 597 بيتا من شعر أبي طالب.

    وعن خصائص الديوان الذي ألفه علي بن حمزة التميمي قال صباحي الكاشاني: هذا الكتاب كتاب موثق حتى أن رواته من الشخصيات البارزة في علم رجال الشيعة والسنة، ومن خصائص هذا الديوان أن العلامة المجلسي اعتمد عليه ونقل عنه كمصدر من مصادر "بحار الأنوار"، كما أن علماء السنة أيضا نقلوا عنه في موسوعاتهم، على سبيل المثال: ابن حجر العسقلاني في "الإصابة"، والبغدادي في "خزانة الأدب".

    * إهمال الشيعة و1000 سنة من الفتور أمر غريب!

    ولفت سماحته إلى أنه ما عدا هذين الديوانيين الشاملين واللذان يحتويان على آراء أبي طالب عن النبي (ص)، لم نرى شيئا حول شعر أبي طالب لمدة 1000 سنة! أي: بعد هذين الكتابين حتى سنة 1393 هـ ق الموافق 1950 للميلاد ليس هناك أي تأليف حول شعر أبي طالب، ويعد هذا إهمال حتى من قبل علمائنا الشيعة وكبار المحققين.

    * أهمية أشعار أبي طالب (ع) في الدفاع عن النبي (ص)

    ومن جانبه تحدث حجة الإسلام "أحمدي الطهراني" حول "السبب في أهمية دراسة دواوين شعر أبي طالب (ع)"، مصرحا أن هناك ضرورة لدراسة أشعار أبي طالب، وذلك لفهم وتبيين دفاعه عن النبي (ص).

     

    2fbe611a122c81b9ed8bf88024d199cb_294.jpg

     

    وفيما يرتبط بشروح لامية أبي طالب قال سماحته هناك خمسة شروح لها، وتابع: قد أشاد بهذه القصيدة كبار علماء أهل السنة، مضيفا أن رشيد رضا وهو من علماء أهل السنة قال يا ليت كل طالب يدرس آداب اللغة العربية يحفظ هذه القصيدة، ويستفاد من بلاغتها؛ إذ أن هذه القصيدة تحتوى على مضامين عالية ومفاهيم قيمة، ويمكن لطلاب الآداب ان ينتفعوا بها.

    والجدير للذكر، سينعقد "المؤتمر الدولي لأبي طالب ناصر الرسول الأعظم (ص)" برعاية "المجمع العالمي لأهل البيت (ع)" وبمشاركة "العتبة الحسينية المقدسة"، و"ومؤسسة أبي طالب (ع) للبحث والنشر"، و"المجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية"، و"المعهد العالي للعلوم والثقافة الإسلامية"، و"جامعة المصطفى (ص) العالمية"، و"مركز الحوزة العلمية لتعليم اللغات"، و"جامعة أهل البيت (ع) الدولية"، و"مؤسسة التراث النبوي الثقافية"، و"مركز دراسات الذرية النبوية"، و"مؤسسة القاسم بن الحسن (ع) الثقافية والدينية"، و"مؤسسة أبناء الرسول (ص) الثقافية والفنية"، وعدد من المؤسسات الدينية، والثقافية، كما أن آخر مهلة لإرسال المقالات 18 فبراير 2020 للميلاد.

  • آية الله مروي: قصائد أبي طالب (ع) منفذ لإزالة ظُلاميته/ من دواعي الأسف أن الشيعة لم يحفظوا لامية أبي طالب مع تأكيد أهل البيت (ع) على حفظها

    آية الله مروي: قصائد أبي طالب (ع) منفذ لإزالة ظُلاميته/ من دواعي الأسف أن الشيعة لم يحفظوا لامية أبي طالب مع تأكيد أهل البيت (ع) على حفظها

    على أعتاب "المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع)؛ حامي الرسول الأعظم (ص)"، التقى جمع من القائمين على هذا الحدث العلمي بأستاذ الدروس العليا للحوزة العلمية بقم المقدسة آية الله "جواد مروي".

    وشكر هذا العضو في المجلس الأعلى للحوزة العليمة لانعقاد مؤتمر أبي طالب (ع) الدولي، مؤكدا على دراسة شخصيته، وقال: من لديه معرفة بتاريخ الإسلام يعلم تماما أهمية دراسة شخصية أبي طالب؛ وبناء عليه يجب الاهتمام بهذا الشأن.

    وأشار سماحته إلى البعد الأدبي لشخصيته، وصرح: إن الالتفات إلى الأبعاد الأدبية لشخصية أبي طالب في العالم الإسلامي والعربي، يعد طريقا لتبيين شخصية أبي طالب العظيمة للآخرين، أي: لا نتطرق مباشرة إلى الأبحاث التي تتعلق بإيمانه واعتقاده، بل نقدم دراسات وقراءات صحيحة في البعد البلاغي والأدبي لأبي طالب، وهي تكشف عن المراد.

    وفيما يرتبط بقصيدة لامية أبي طالب (ع) قال آية الله مروي: إن هذه القصيدة حسب ما تحدث عنها ابن كثير أبلغ من المعلقات السبع في تأدية المعاني، وقد ذكر 92 بيتا منها.

    وأضاف: ورد مدح النبي (ص) في هذه القصيدة، وتتحدث القصيدة أيضا عن جانب من تاريخ الإسلام، وما إذا تمكنا من تبيينها بصورة صحيحة في العالم العربي، مع ذكر الشروح والتعليقات، فتترك أثرا كبيرا.

    وصرح عضو المجلس الأعلى للحوزات العلمية في إيران: هناك شاب فاضل من أهل السنة في المغرب العربي في كلمة له قرأ قصيدة أبي طالب (ع) بأكملها حفظا، لكن للأسف الذريع، إن الشيعة في غفلة عن هذه القصيدة، وذلك مع تأكيد أهل البيت (ع) على تعليمها لأولادهم.

    وأكد مروي: إن هذه القصيدة تعد كنزا ثمينا، وعلى الحوزويين أن يحتفظ بها كتراث قيم لهم.

    وأشار سماحته إلى مكانة أبي طالب (ع) في نشر الإسلام وبسطه، وقال: للأسف الذريع، لم تُبين مكانته بصورة صحيحة، مستذكرا قول العلامة الطباطبائي صاحب الميزان حيث قال: إن عمل أبي طالب (ع) في السنوات بعد البعثة تعادل عمل جميع المهاجرين والأنصار بعد الهجرة.

    وفي الختام، اعتبر آية الله مروي أنه من الضرورة التقدير من كتّاب أهل السنة الذين دافعوا عن أبي طالب (ع)، وتابع: يجب علينا أن نقدم الشكر والتقدير لكبار أهل السنة، وأن نحيي أعمالهم، حتى نتمكن من خلال مؤلفاتهم ومساندتهم أن نزيل الظلامية التي فرضت على أبي طالب وعلى أمير المؤمنين (ع).

    وفي بداية الاجتماع قدم قائم مقام أمين عام المجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام والمسلمين "أحمدي تبار" تقريرا عن فعاليات هذه المجمع بشأن انعقاد "الموتمر الدولي لأبي طالب (ع)؛ حامي الرسول الأعظم (ع)" في السنوات الثلاث الأخيرة.

    والجدير للذكر، سينعقد "المؤتمر الدولي لأبي طالب ناصر الرسول الأعظم (ص)" برعاية "المجمع العالمي لأهل البيت (ع)" وبمشاركة "العتبة الحسينية المقدسة"، و"ومؤسسة أبي طالب (ع) للبحث والنشر"، و"المجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية"، و"المعهد العالي للعلوم والثقافة الإسلامية"، و"جامعة المصطفى (ص) العالمية"، و"مركز الحوزة العلمية لتعليم اللغات"، و"جامعة أهل البيت (ع) الدولية"، و"مؤسسة التراث النبوي الثقافية"، و"مركز دراسات الذرية النبوية"، و"مؤسسة القاسم بن الحسن (ع) الثقافية والدينية"، و"مؤسسة أبناء الرسول (ص) الثقافية والفنية"، وعدد من المؤسسات الدينية، والثقافية، كما أن آخر مهلة لإرسال المقالات 18 فبراير 2021 للميلاد.

    ..........

  • آية الله علوي الجرجاني: مؤتمر أبي طالب (ع) من الخدمات الرئيسة للعالم الإسلامي/ يجب أن نخرج شخصيته من الغربة ونزيل عنه الافتراء

    آية الله علوي الجرجاني: مؤتمر أبي طالب (ع) من الخدمات الرئيسة للعالم الإسلامي/ يجب أن نخرج شخصيته من الغربة ونزيل عنه الافتراء

     التقى جمع من أعضاء أمانة "المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع)؛ حامي الرسول الأعظم (ص)" بالمرجع الديني آية الله العظمى "السيد محمد علي علوي الجرجاني".

    في بداية اللقاء شكر آية الله علوي الجرجاني المجمع العالمي لأهل البيت (ع) على إقامة مؤتمر أبي طالب (ع) الدولي، معتبرا أن هذا المؤتمر من الأعمال القيمة والضرورية.

    وتابع سماحته: يجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا لنخرج أبي طالب (ع) من الغربة ومن هذه التهم الباطلة والافتراءات وهذه الأجواء السائدة على شخصيته.

    وأشار هذا الأستاذ للدروس العليا في حوزة قم العلمية إلى جذور الافتراءات الموجهة إلى شخصيته (ع)، وقال: هناك أسباب لهذه التهم الباطلة وهي المقام السامي ومكانة أبي طالب (ع) الرفيعة.

    وتابع آية الله علوي الجرجاني: إن أبا طالب (ع) حامى ودافع عن النبي الأكرم (ع) في ظروف وفترة لم يكن للنبي أي مساند وداعم.

    وابتهل هذا المرجع الديني إلى الله أن يوفقهم والمساهمين في هذا المؤتمر لمراضيه، وجزّاهم خيرا، وأن يكونوا بمرأى أهل البيت (ع) ومنظرهم.

    كما وجدد سماحته شكره للقائمين على "المؤتمر الدولي لأبي طالب (ع)" وللأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله "رمضاني"، مؤكدا على أن هذا العمل من الخدمات الرئيسة للعالم الإسلامي، وفي الختام طلب منهم أن يقدموا إليه نسخة من تأليفات هذا المؤتمر، وذلك بعد طباعته.

  • التعرف على إصدارات

    التعرف على إصدارات "مؤتمر أبي طالب (ع) الدولي"/ 1ـ شرح لامية أبي طالب لسردار الكابلي

    سينعقد "المؤتمر الدولي لأبي طالب؛ حامي الرسول الأعظم (ص)" مارس المقبل 2020 م، بعد ثلاث سنوات نشاط علمي وأدبي وتثقيفي، وذلك برعاية المجمع العالمي لأهل البيت (ع).

    ويعد إحياء، وتحقيق، وترجمة الأعمال العلمية حول تراث أبي طالب (ع)، فضلا عن إصدار مجموعة من الدراسات البحثية حول مكانة أبي طالب (ع) من وجهة نظر النبي (ص) في المصادر الشيعية وأهل السنة"، من النشاطات العلمية لهذه المؤتمر.

    نظرا إلى قرب انعقاد هذا المؤتمر، نقدم لكم الكتاب:

    1ـ قصيدة لامية أبي طالب لسردار الكابلي

    * اسم الكتاب: شرح القصيدة اللامية لسيدنا و مولانا أبي طالب (عليه السلام)

    * اللغة: عربي

    * تأليف: العلامة الشيخ حيدرقلي بن نورمحمدخان (الشهير بسردار الکابلي) - نزيل کرمانشاه (1293 - 1372 هـ. ق.)

    * تحقيق وإعداد: محمدمهدي صباحي الکاشاني

    * الناشر: مؤسسة أبي طالب للتحقيق والنشر؛ بمناسبة المؤتمر الدولي لأبي طالب(ع) حامي الرسول الأعظم(ص)

    * الطبعة الأولى: 1440 هـ. ق. - 1398 هـ. ش. - 2019 م.

    * رقم الكتاب: 3-2-95539-622-978

    * عدد الصفحات: 428 صفحة

    * الفصول:

    - ترجمة الشارح؛ آثاره ومؤلفاته

    - القصيدة اللامية وما حولها

    - شروحها وترجماتها

    - شرح القصيدة

    * الفهارس العامة:

    1. الآيات القرآنيه
    2. الحديث والأثر والخبر
    3. الکتب والرسائل
    4. الأعلام
    5. القبائل والطوائف والأمم
    6. البلدان و المواضع و نحوها
    7. الأزمنه والأيام
    8. قوافي الشعر
    9. الشعراء وأصحاب
    10. اللغة
    11. الأمثال
    12. المصادر والمراجع
    13. جدول أرقام القصيده في سائر الشروح
    14. البحور الشعرية والأوزان العروضية في الشعر العربي

المجمع العالمي لأهل البيت (علیهم السلام)

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام، منظمة غير حكومية وعالمية شيعية تعنى بنشر معارف أهل البيت عليهم السلام وترسيخ الوحدة الإسلامية والعمل على اكتشاف وتنظيم أتباع العترة الطاهرة (ع) وتعليمهم ودعمهم.

أنشئت المنظمة علي يد نخبة من الشيعة ويشرف عليها الولي الفقيه والمرجعية الشيعية العليا.

قد قامت المنظمة منذ تأسيسها بدور إيجابي في المستوي العالمي في ترسيخ أسس الوحدة بين مختلف المذاهب الإسلامية.

  • ایران - تهران - بلوارکشاورز - نبش خیابان قدس - پلاک 246
  • 88950827 (0098-21)
  • 88950882 (0098-21)

اتصل بنا

موضوع
البريد الإلكتروني
الرسالة
7*8=? قانون الضمان